منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها

معلومات عنكأهلا بـــك يـــــــــــــا {زائر} في منتديات سباس تايمز.¤ آخر زيارة لك ¤ لديك 6 مشاركة.

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لكم مني دروس مادة التاريخ ( الجدع المشترك )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق chelsea
المتطوع المساعد
 المتطوع المساعد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 262
العمر : 37
السٌّمعَة : 0
نقاط التميز : -16
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: لكم مني دروس مادة التاريخ ( الجدع المشترك )   الثلاثاء يناير 20, 2009 9:56 am

(( الاكتشافات الجغرافية وظاهرة الميركانتيلية ))


ج م ع+ تك 4


مقدمة ( المجسمان ص 29 )
حركت الأوروبيين خلال القرنين 15 و16م دوافع اقتصادية ودينية للقيام بالاكتشافات الجغرافية الكبرى التي مكنتهم من الوصول إلى الهند والى العالم الجديد. وكانت لها عدة نتائج في مختلف المجالات.



أولا: الاكتشافات الجغرافية وأسبابها


1 ) تعد البرتغال واسبانيا من أهم الدول المساهمة في الاكتشافات الجغرافية ( الخريطة 1 ص 30 )
أ- الاكتشافات البرتغالية:
*- كانت المبادرة في الاكتشافات الجغرافية للبرتغال التي انطلقت في اتجاه السواحل الإفريقية أولا؛ إذ احتل الأميرهنري الملاح مدينة سبة سنة 1415م ووصل إلى بوجد ور سنة 1433م.
*- سنة 1487م قام بارطولومي دياررأس الرجاء الصالح عبر الساحل الأطلسي الأفريقي، وعاد إلى البرتغال
في دجنبر 1488م.
*- في يوليوز1497م غادر فاسكو دي كاما لشبونة اتجاه الهند عبر رأس الرجاء الصالح، ووصل كاليكوت في ماي 1498وذلك بمساعدة بعض الملاحين والتجار العرب.ثم عاد إلى البرتغال في غشت 1499م ليقوم برحلة ثانية إلى الهند سنة 1502م.
*- في 1500م جهز ملكالبرتغال أسطولا لتنظيم احتكار التجارة على طريق جديدة بقيادة «الفارس كابرال" لكنالعواصف رمت به نحو الغرب فاكتشف شواطئ البرازيل التي أصبحت ملكاللبرتغال.
ب-الاكتشافات الاسبانية:
*- ساعدت الوحدة بين مملكتي " قشتالة و"أركون" علىتخفيف النزاعات الداخلية و تعزيز القوة العسكرية الإسبانية و منافسة البرتغال فيالميدان البحري .فوضع" كريستوف كولومب "مشروعا للقيام برحلة عبر المحيط الأطلسيللوصول إلى الهند معتمدا على نظرية " توسكاليني" ( هو جغرافي إيطالي برهن على كرويةالأرض و أثبت أن البحار التي تفصل أوربا عن آسيا قليلة و يمكن عبورها) فانطلقتالرحلة الأولى سنة 1492 بأمر من الملكو بدعم مالي من التجار الأسبان و الإيطاليين في إشبيليا فوصلت الرحلة إلى جزر " ألأنتي" التي أطلق عليها اسم " إسبانيولا" معتقدا أنه وصل إلى الهند، لكن بعد 3 رحلاتمتوالية لميحصل على التوابل و المعادن الثمينة و مات وهو يعتقد أنه وصل إلى الهند.
*- بعد رحلتين لأمريكوفيسبوتشي" تأكد على أن "كريستوف كولومبس" اكتشف عالما جديدا فأطلق عليهاسم "أمريكا" ابتداء من سنة 1507.
*-. سنة 1519م انطلق "فرنا ندوا مجلان" لتحقيق فكرة الوصول إلى الهند عن طريق الغرب
و بمساعدة ملكإسبانيا انطلقت الرحلةب5سفن فعبر المحيطو نزل مع شواطئ أمريكا الجنوبية حتى عثر على مضيق أخرجه إلى المحيط الهاذي( مضيقمجلان) و تابع طريقه إلى أن وصل إلى الفلبين حيث قتل في مواجهة مع الأهالي لكنرفيقه دي الكانو" تابع الرحلة بسفينة واحدة إلى أن وصل إلى إسبانيا سنة 1522 فأثبتبالتجربة أن الأرض كروية الشكل. سنة 1494م
وأدت المنافسة على البحار بين البرتغال و إسبانياإلى طلب تدخل" البابا" لتقسيم نفوذ الدولتين فانتهى ذلك بإبرام معاهدةtordisillas سنة 1494م ولتي أعطت البرازيل والقارة الإفريقية و الأسيوية للبرتغال و تركت لإسبانيا باقيالقارة الأمريكية الشيء الذي لم تقبله الدول الأوربية الأخرى.
2) أسباب الاكتشافات الجغرافية. ( النص 2 و3 ص31 )
أ- ساهمت العوامل الاقتصادية في اهتمام الابيريين بالاكتشافات الجغرافية:
*- البحث عن التوابل ومحاولة تخطي الوساطة التجارية الإسلاميةوالوصول إلى منابع التجارة الآسيوية والإفريقية وهو ما عبر عنه احد المؤرخينالبرتغاليينب ( الصراع بين الكرافيلا والجمل )
*- دفعت حاجة الأوربيين إلىالمزيد من الذهب والفضة، خروجهم للبحث عن منابع الذهب والفضة.
ب - لعبت العوامل الدينية والسياسية دورا بارزا فيالاكتشافات:
+ أسباب دينية: * محاولة تطويق العالم الإسلامي وتقوية المماليكالمسيحية.*- البحث عن أمراء مسيحيين بإفريقيا( الحبشة)+ أسباب سياسية:*توحيد أسبانيا (الملك فيرنا ندو+الملكة إيزابيلا) وطرد المسلمين من الأندلس( حروب الاسترداد)
ج - ساعدت المعارف الجغرافية وتقدم التقنيات الملاحية فيحركة الاكتشافات:
*- أسس هنري الملاح مدرسة ( ساغرس ) التي اهتمت بتطويرالأدوات التي استخدمت في عملية الكشوفات الجغرافية كالاهتمام برسم الخرائط + تطورعلم الفلك + استخدام البوصلة والاصطرلاب + التوصل إلى بناء سفن عملاقة سميت(الكرافيلا ) والتي تميزت بكبر حمولتها واستعمالها لعدد أكبر من الأشرعة<<ازديا دالقدرة على المغامرة وسط المحيطات.


ثانيا: نتائج الاكتشافات الجغرافية


1 ) توصل الأوربيون إلى مناطقجديدة:( الخريطة 6 ص 32 )
*- وصلت الرحلات الاستكشافية الايبيرية إلى مناطق جديدة<<تنشيطالحركات الاستعمارية<<تنافس بينالأسبان والبرتغال<<قيام الكنيسةالكاثوليكية بتقسيم المستعمرات بين الدولتين اثر معاهدة ( تورديسيلاس) سنة1494م<<لم يتماحترام هذه المعاهدة (سياسة فرض الأمر الواقع) << ( إنشاءإمبراطوريات ضخمة )
*- اسبانيا: احتلت أمريكا الوسطى وأجزاء مهمة من أمريكاالجنوبية وجزر الفلبين...
*- البرتغال:احتلت البرازيل ومراكز تجارية علىالسواحل الإفريقية وسواحل الهند والخليج العربي.
2 ) تدفقت المعادن النفيسةعلى أوربا من العالم الجديد:( الجدول 7 و المبيان 8 ص32 )
*- اعتمد الايبيريون على سياسة الإبادة في العالمالجديد للحصول على المعادن النفيسة؛ لذلك ثم جلب العبيد من إفريقيا للعمل فيالمناجم والمزارع<<وفاة العديدمنه.
*- ارتفعت كمية الذهب والفضةالموجهة نحو إبيريا <<ارتفاع أسعارالمواد الغذائية والفلاحية في اسبانيا بشكل كبير طيلةالقرن16م بفعل عدمالتوازن ما بين العرض والطلب.
*- أفرزت هذه الوضعية الاقتصادية تحولات اجتماعيةجديدة تمثلت في تراجع دخل فئة النبلاء وبالمقابل اغتناء فئة الصناع والحرفيينوالتجار الذين استفادوا من ارتفاع الأسعار<<تطويرمشروعاتهم<<شراءالبرجوازية لأراضي النبلاء.
3) تحول الطرق التجارية من البحر المتوسط إلى المحيط الأطلسي. :
تزايدت أهمية المحيط الأطلسي (لشبونة، اشبيليا، أمستردام، أنفرس) على حساب البحرالأبيض المتوسط( بحر ركود تجاري) كما تراجعت أهمية القوافل الصحراوية لصالح الملاحة البحريةالأطلسية و معه تراجع دور المغرب كوسيط تجاري، مما أدى إلى تدفق الذهب بوفرة علىالبرتغال من إفريقيا و على الإسبان إضافة إلى الفضة من أمريكا (تضاعفت 12مرة بين1492و 1560.م
ثالثا: ظاهرة الميركانتيلية
1 ) تطور ت مبادئ الفكر المركنتيلي :( النص 9 و 10 ص33 )
شهدت أوربا خلالالقرن 16متطوراتاقتصادية وسياسية واجتماعية<<تحولات فكريةتمثلت في ظهور( الفكر المركنتيلي) أي [التجاريين أو المعدنيين]
وتميز القرن16بظاهرة ارتفاعالأسعار بسبب وفرة المعادن النفيسة وتضرر النبلاء و الفلاحين مقابل تزايد ثرواتالتجار والصيارفة الذين شكلوا طبقات غنية و برزت فيهم أسر مثلا: " أسرة فوكر" أثرتعلى الحياة الاقتصادية السياسية، انعكس ذلك على ظهور أساليب جديدة للقرض و الأداء
- ضعف صناعة الإسبانيين البرتغاليون جعلهم سوى وسطاء في حين عملت الدول الأوربيةالأخرى على تطوير صناعتها (فرنسا-إنجلترا-هولندا...).- كما ارتبط القرن16با لفكر " الميركانتيلي " و هو يقوم على مبدأين: ارتباط الدولة بما تتوفر عليه من معادننفيسة، توجيه الدولة للاقتصاد وذلك بالانفراد بتوجيه الإنتاج نحو الخارج، رفعالصادرات، الحد من الواردات (الحمائية)، تشجيع الصناعة المحلية لمواجهة المنافسةالخارجية عن طريق (دعم الأسعار، ضمان الجودة، ضمان تكلفة أقل)، البحث عن أسواقخارجية ( الاستثمار)، إقامة الشركات التجارية الكبرى التي سنت قوانين ملاحية من أجلحمايتها و قد برزت أهمية هذه الشركات في تجارة الرواج الثلاثي. يقوم هذا الفكرعلى أساس أن الدولة تبقى ملزمة بتقوية الاقتصاد ورعايته؛فاعتمدت الدول الأوربية علىأساليب مختلفة من اجل الحصول على الثروة باعتبار أن تكديس الذهب والفضة هو عماد قوةالدولة.
2 ) تميزت المركنتيلية الاسبانية بخصوصياتها:( النص 11 ص 33 )
انطلق الفكرالمركنتيلي من اسبانيا التي كانت سباقة إلى جمع الذهب والفضة لتقوية الدولة فسميتهذه السياسة ب (السياسة البليونية) التي اعتمدت على الإجراءات التالية:
جلبكميات من الذهب والفضة من العالم الجديد +إجبار التجار الاسبان على استعادة أثمانبضائعهم نقدا .... لكن اسبانيا لم تستطع الحفاظ على الذهب والفضة بل انتقلت هذهالمعادن نحو فرنسا وانجلترا لشراء المواد الغذائية.
خاتمة
مثلتالكشوفات الجغرافية ظاهرة متميزة خلال القرنين15م/16مباعتبارالنتائج التي أحدثتها داخل أوربا وخارجها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.spacetimes.yoo7.com
عاشق chelsea
المتطوع المساعد
 المتطوع المساعد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 262
العمر : 37
السٌّمعَة : 0
نقاط التميز : -16
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: لكم مني دروس مادة التاريخ ( الجدع المشترك )   الثلاثاء يناير 20, 2009 9:57 am

التطوراتالاقتصادية في العالم الإسلامي: ((تحول الطرق التجارية- تقلص موارد الدولة- ركود الإنتاج ))




ج م ع + تـك 7



مقدمة

عرفت الطرق التجارية العالمية خلال القرنين 15 و 16م تحولا ملموسا مما أدى إلى فقدان العالم الإسلامي لدور الوساطة التجاريةثم إلىتراجع الإنتاج وبالتالي إلى ركود الاقتصاد. فأثر هذا بشكل واضح علىمدا خيل الدولة الإسلامية. وفي المقابل تطور الاقتصاد الأوربي.



أولا:التحول الذي طرأ على الطرق التجارية العالمية وآثاره الاقتصادية في العالم الاسلامي.



1) التحول الذي طرأ على طرق التجارة العالمية خلال القرنين 15 و16م( الخريطتان 1 ص54 و 2 ص 55 )

*-كانالعالم الإسلامي خلال العصر الوسيط يتحكم في الطرق التجارية البحرية والبرية, و يقوم بدور الوساطة التجارية بين الشرق وأوربا (الذهب-الفضة- الحرير-الخشب- المنسوجات-التوابل- العبيد..) ومن أهم المراكز التجارية نذكر: فاس- القيروان- القاهرة- دمشق- البصرة.
*-خلال القرن 15و16م وبموجب المد الايبيري تحولت المحاور التجارية من البحر المتوسط نحو المحيط الأطلسي وأصبحت الوساطة لصالح الغرب الأوربي.
2) أثر تحول مركز التجارة العالمية نحو المحيط الأطلنتي في اقتصاد العلم الاسلامي.( النص 3 ص55 والنص4 والخريطة 5 ص56 )
* - في الجهةالشرقية: تراجع التجارة الإسلامية وفقدان دور الوساطة التجارية لصالح البرتغاليين-->تضرر تجارة مصر وبلاد الشام.
* - فيالجهة الغربية : تمكن البرتغاليون من مزاحمة الدولة السعدية بعدما ربطوا علاقاتتجارية مباشرة مع مناطق استخراج التبر في السودان الغربي وحصلوا على البضائعالمغربية بفعل احتلالهم للشواطئ المغربية ( أزمور- الجديدة- أسفي )



ثانيا: تقلصمدا خيل الدولة وركود الانتاج في العالم الإسلامي




1) ساهمت الحروب والكوارثالطبيعية في تدهور اقتصاد العالم اللاسلامي ( المغرب ) ( الخطاطة 6 و7 ص57 )

شهد المغرب في القرن16مسلسلة من الكوارث الطبيعية كالجفاف والجراد... وكوارث بشريةكانعدام الأمن بفعل الصراع بين المغاربة والايبرين وانتشار الأوبئة-->تراجع ديموغرافي +تدهور الطرق التجارية-->غلاء الأسعار-->تراجعالإنتاج-->تراجع مدا خيل خزينة الدولة السعدية.


2) عوامل أخرى في تقلص مدا خيل الدولة وتراجع الإنتاج في العالم الإسلامي ( النصان 8 و9 ص58 )
* سيادة النظام الإقطاعي * فرض ضرائب على السكان * تدخل الأجانب في شؤون الدول الإسلامية








القرن16م

القرن16م
الاطارالزمني
الوطاسيون بالمغرب
الإمبراطورية العثمانية
المجال
إضافة ضرائب جديدة-->تراجعمدا خيل خزينة الدولة
تراجع الحرف التقليدية-->تراجعالإنتاج-->ترجع الاستهلاك-->تقلص المداخيل
الوضعية الاقتصادية
والجبائية





ثالثا: مواجهة العالم الإسلامي للأوضاع الاقتصادية الجديدة


1) واجهتالإمبراطورية العثمانية التدخل الاقتصادي الأوربي:
بدأ اختلال التوازنبالظهور في منطقة المحيط الهندي خلال القرن16ملصالح البرتغال على حساب الإمبراطورية الصفرية والإمبراطورية العثمانية لكن بعضالايالات العثمانية كاليمن تمكنت من الحفاظ على انتعاش النشاط التجاري بها.
2) حاول السعديون الحفاظ على التوازن في الغرب الإسلامي:
قاد احمد المنصورالذهبي حملة على السودان الغربي سنة1591م فقضى علىإمبراطورية صنغاي. وكان الهدف من هذه الحملة التحكم أولا في مما لح تيغازة ثم التحكم في المبادلات مع السودان الغربي.
من نتائج الحملة:ازدياد ثرواتومدا خيل الدولة السعدية كما اعتمد المنصور عليها لتطوير وتجهيز جيشه.
استغلالسعديون انتصارهم في معركة [ واد المخازن ]1578ملإظهار هيبة البلاد، كما استعمل المنصور سياسة التوازن واستغلال الصراع بين الأتراكوالايبريين لصالحه.



هذه الإجراءات لم تكن كافية لوقف تحرشات الايبريين بالمغربوتعميق الأزمة السياسية والاقتصادية خاصة بعد وفاة المنصور الذهبي.




رابعا: اختلف مسار التطور الاقتصادي في العالم الإسلامي عن نظيره الأوربي



1) تراجع التطور الاقتصادي بالعالم الإسلامي خلالالقرنين 15م و 16م ( النص 10 ص 58 )
خلال بداية العصر الحديثتراجع الاقتصاد في العالم الإسلامي: فقدان السيطرة على الطرق التجارية الكبرى خاصةالبحرية + غزو السلع الأجنبية-->التحول نحواقتصاد إقطاعي-->تراجع الاقتصادالإسلامي.


2) شهدت أوربا تطورا اقتصاديا بفضل جهودالبرجوازية: ( النص 11 ص 59 )
خلال القرن16متطور الاقتصادالأوربي:ازدهار المبادلات التجارية بفعل التحكم في الطرق الكبرى + تطور الابناك + تزايد اهتمام البرجوازية بالتجارة و بالمانيفاكتورات.
خاتمــــــــــــــــــــــــة
تميزت مرحلة القرنين15م و16م بتحولات كبرى تباين مسارها ونتائجها مابين العالم الإسلامي وأوربا. من الازدهار الى التدهور في العالم الإسلامي ، ومن التدهور إلى التقدم في العالم الأوربي.


المدالإسلامي(امتداد النفوذ العثماني ) وبداية التدخل الأوربي



ج م ع + تـك 5


1. مقدمة ( النص ص 38 )
شكل العالم المتوسطي خلال القرنين 15 و 16م مجالا لاختبار موازين القوى بين العثمانيين من جهة وبين الأوربيين من جهة أخرى وامتد ذلك إلى العالمين الإسلامي والأوربي، واكتسح فضاءات تجاوزت البحر الأبيض المتوسط لتشمل وسط القارة الأوربية وكذا منطقة المشرق العربي. فماهي أسباب امتداد النفوذ العثماني والأوربي؟ ومراحل توسعها ؟ والنتائج المرتبطة بهذا التوسع .


أولا: مراحلالتوسع العثماني حتى أواخر القرن 16


1) نشأة الإمارة العثمانية وبداية امتدادها خلال القرن 15م (الخريطة 1 ص38 والنص 3 ص39 والخطين الزمنيين ص39)
*- عرفت منطقة آسيا الصغرى خلال القرنين 13م وبداية القرن 14م( موافق ق7و8 ه ) اضطرا بات وعدم استقرار سياسي نتيجة الصراع بين البيزنطيين والسلاجقة. فتعرضت المنطقة لغزو القبائل التركمانية ومنهم الأتراك الذين أسسوا إمارتهم قرب بحر مرمره. ومن هنا بدأ أميرهم عثمان بالغزو والجهاد ضد البيزنطيين.
*- تمكن السلطان عثمان الأول و خلفاؤه من ضم المناطق المجاورة، ثم من استغلال ضعف البيزنطيين للسيطرة على ممتلكاتهم. وتواصلت توسعاتهم إلى أن تمكنوا من فتح العاصمة البيزنطية القسطنطينية سنة 1453م.
2 ) مجال امتداد نفوذ الإمبراطورية العثمانية خلال القرن 16م ( الخريطة 6 و الخط الزمني 7 ص40 )
*- القارة الأوربية: توسع العثمانيون في اتجاهالبلقان وأوربا الوسطى، ولتأمين تجارتهم احتلوا الجزر الموجودة في البحر ا لابيضالمتوسط. وتمكنوا من احتلال المجر التي أصبحت ولاية عثمانية سنة 1541 م .ووصلوا إلى حدود النمسا حيث حوصرت فيينا من طرف سليمان القانوني مابين 1529 و 1532م .
*- القارة الآسيوية: توسع العثمانيون في بلاد الشام وسيطروا على سواحلالبحر الأحمر والخليج العربي. كما سيطروا على الدولة الصفوية سنة 1514م . وفي سنة 1517 سيطروا على مصر والشام.
*- القارة الإفريقية: توسعوا في ليبيا وتونس والجزائر .و توقف نفوذهم عند حدود الدولة المغربية.


ثانيا: عواملتوسع الإمبراطورية العثمانية


1 ) اعتمدت قوة الدولةالعثمانية على تنظيم الحياة( العسكرية والإدارية والمالية ) ( النص 10 و11 و12 ص41)
أ- التنظيم العسكري:
تكون الجيش العثماني من جيش نظامي وجيش غير نظامي:
*فالجيش النظامييتكون من: المشاة والخيالةوالانكشارية.
*أما الجيشغير النظامي فيتكون من:متطوعين ومجندينوجيش القبائل.
أما الوسائلالعسكرية المعتمدة فأهمها: استعمال الجمال والخيول وسفن الأنهار والمدفعية. بالإضافة إلى التنظيم المحكم والكفاءة والتفوق المستمر في الموارد البشرية.
ب- التنظيم الإداري:
ترأس الجهاز الإداري الباب العالي( السلطان) ويليه الصدر الأعظم + شيخ الإسلام + الدفتر دار + مجلس الديوان + رئيس الكتاب + الشاوش باشا + الكاهية باشا المكلف بتسيير الشؤون العسكرية للإمبراطورية. علما أن الإمبراطورية قسمت إلى ولايات يرأس كل ولاية حاكم له مساعدون.
ج- التنظيم المالي:


موارد الخزينة المركزية للدولة العثمانية




الخزينة العامة




الخزينة الخاصة




رسوم الجمارك




هدايا مقدمة للسلطان




الجزية




إرساليات وإتاوات




غنائم الحرب




فدية يقدمها رعايا الدولة




أرباح المناجم والممالح




أرباح إعمال السكة




2)ـساهمت سياسة التسامح في نجاح توسع الامبرطوريةالعثمانية:(النص 14 و15 ص 42)
منح العثمانيون لأهل الكتاب (المسيحيون+اليهود) حرية ممارسةشعائرهم الدينية داخل الإمبراطورية العثمانية في إطار سياسة التسامح التي كانت وراءنجاح امتداد الإمبراطورية؛إذ أيدها الفلاحون في أوربا بينما حذر (لوثر) من مساندةالفلاحين للسلطة العثمانية بدل خضوعهم للأمراء والنبلاء.
استفاد العثمانيونمن الانقسامات السياسية والدينية في أوربا؛ فاستغلوا هذه الانقسامات في وسط أورباوالبحر الأبيض المتوسط وأيبيريا فدعموا القوى المعارضة للبابوية كما دعموا المورسكيين في الأندلس
ثالثا: وسائلالتدخل الأوربي في العالم الإسلامي
1) ارتبطت بداية التدخل الأوربي في العالم الإسلامي بعدة أسباب
- الموقع الإستراتيجي للمغرب إذ يطل على واجهتين بحريتين
- - الموقع الإستراتيجي لشبه الجزيرة العربية التي تمثل نقطة التقاء بين قارات ثلاث : أوربا وآسيا وإفريقيا .
- الرغبة في التحكم في طرق المواصلات العالمية،و البحث عن طرق بحرية أخرى توصلهم إلى التحكم في التجارة الشرقية.
- الرغبة في القضاء على القرصنة الإسلامية والمغربية .
- استهدف الوجود البرتغالي الشواطئ المغربية للتحصن بها كسبيل لضمان أمن شواطئهم وأراضيهم ضد كل هجوم إسلامي وبالتالي ضمان أمن سفنهم في اتجاه سواحل غرب إفريقيا والهند.



2) اعتمدالأوربيون على عقد معاهدات تجارية مع الإمبراطورية العثمانية:( النص 17 و 18 ص43)
حصل الأوربيونعلى حق الاتجار مع الإمبراطورية العثمانية بموجب اتفاقيات ومعاهدات تجارية من بينها:
+ حرية تبادل السلع ما بين الأقاليم( فرنسا+انجلترا)
+ تعيين قناصل أوربيينأصبحت لهم مهام جديدة منها حق التدخل في القضاء العثماني
+حق ممارسة الشعائر الدينية + عدمالخضوع للقضاء الإسلامي<<-سلب الدولة العثمانية بعض اختصاصاتها<< حصولباقي الأجانب على معاهدات مشابهة.


3) أدى التدخل الأوربي في العالمالإسلامي إلى اختلال التوازن في حوض البحر المتوسط:
توجه البرتغاليونلاحتلال سبة باعتبار أهميتها في طرق المواصلات التجارية البحرية وتجارة القوافلبين المشرق والمغرب وكانت الدوافع وراء هذه الأطماعالبرتغالية:تجارية+إستراتيجية....
كما توجه البرتغاليون نحو المشرق العربيفتحكموا في سواحل البحر الأحمر والخليج العربي بهدف القضاء على دورا لوساطة التجاريةالإسلامية والتحكم في تجارة المواد الآسيوية(التوابل+العطور...).
وفي تونس حصلالاسبان على امتيازات تجارية ودينية داخل الدولة الحفصية؛ حيث فرض الإمبراطورالاسبانيعلى ملك تونس ضريبة سنوية +عدم مساعدة الأتراك +السماح بحريةممارسة الشعائر الدينية للمسيحيين في تونس.



خاتمة


رغم التوسع السريع للإمبراطورية العثمانية وامتدادها في القاراتالثلاث إلا أنها سرعان ما عرفت تراجعا بفعل تزايد التدخل الأوربي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.spacetimes.yoo7.com
عاشق chelsea
المتطوع المساعد
 المتطوع المساعد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 262
العمر : 37
السٌّمعَة : 0
نقاط التميز : -16
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: لكم مني دروس مادة التاريخ ( الجدع المشترك )   الثلاثاء يناير 20, 2009 9:58 am

التطورات السياسية والاجتماعية في العالم الإسلامي الدولة والجهاز الإداري والعسكري في الإمبراطورية العثمانية- الدولة والنظم في المغرب- الأوضاع الدينية والاجتماعية في العالم الإسلامي)



ج م ع + نـك 6


مقدمة
تزامن امتداد النفوذ العثمانيبالضفة الجنوبية للبحر المتوسط مع ظهور السعديين بالمغرب وارتبط ذلك بتحولات عامة فرضتعلى العالم الإسلامي ضرورة التحرك للحفاظ على كيانه السياسي والدفاع عن كيانهالترابي بكل الوسائل الممكنة. فما الوسائل الإدارية والعسكرية التي عملت على تحقيقهذه الغاية؟ وما هي التطورات التي حصلت في المجتمع وفي الوضعية الدينية للعالم الاسلامي؟



أولا: طبيعة الجهازين الإداري والعسكري للإمبراطورية العثمانيةخلال ق 15 و 16م
1- بنية الجهاز الإداري المركزي والمحلي في الإمبراطورية العثمانية .
ا- الجهاز الإداري المركزي :
- الباب العالي : وهو أعلى سلطة تتجسد في قوة السلطانالمستمدة من قوة جيشه وهذا اللقب كان يطلق على الحكومة العثمانية ويعني في الأصلقصر السلطان وقد لقب السلطان العثماني بعدة ألقاب منها حامي البرين والبحرين و حامي الحرمينالشريفين، وكانت له سلطة مطلقة (تنفيذية تشريعية وقضائية )
- الصدر الأعظم : أعلى منصببعد السلطان وهو رئيس الوزراء ورئيس الديوان يعين الجيش وجميع المناصب الإداريةالمركزية أو الإقليمية.
- الدفتردار : المكلف بالشؤون المالية وحساب مواردها ومصاريفها وهو يلي الصدر الأعظم.
- الكاهية باشا : الموظف العسكري الذي يتكلف بتسييرالشؤون العسكرية للإمبراطورية .
- الشاوس باشا : موظف ينفذ الأحكام القضائية التي يصدرها القضاة.
- رئيس الكتاب : هو كاتبالسلطان مهمته حفظ القوانين وكتابة المراسلات
مجلس الديوان : يشرف على تسيير الشؤون العامة للدولةوهو أهم مجلس يقدم اقتراحات للسلطان أو للصدر الأعظم .
- شيخ الإسلام : إصدار الفتاوى الشرعية .
كان للانتماء ألمجالي تأثير كبيرعلى وضعية ومكانة صاحب منصب ما، ويتمثل ذلك في ترابية أجهزة الدولة العثمانية .
ب- الجهاز الإداري المحلي :
كانت الدولة العثمانية تنقسم إلى ولايات والتي تنقسم بدورها إلى مقاطعات (سناجق) تسير من طرف حاكم السنجق. وداخل الولاية يوجد / سوباشي / يحمي الأمن و /دفتردار/ و/ قاض/ ينظر في قضايا السناجق.
2- النظام العسكري في الإمبراطورية العثمانية
ا-المشاة:فرقة عسكرية غير نظامية،تنصرف متى انتهت الحرب.تمت الفتوحات الأولى على يدها. واستبدلت ب- جيش الانكشارية: كانتعناصر الإنكشارية تتلقى تربية إسلامية وهناك قانون داخلي نظم علاقات هذه العناصر معبعضها ومنع الزواج طيلة مدة الخدمة العسكرية وفرض عليها الطاعة المطلقة مما جعلعناصر هذا الجيش تفقد روابطها الأصلية دون أن تستطيع اكتساب روابط جديدة مما قوى عندها روح الولاء للسلطان. وكانت تتكون من أسرى الحرب وأصبحتالإنكشارية في نهاية ق 15 من أهم الفيالق العسكرية التي أعطت للدولة قوة ومهابة في الداخل والخارج
ج- جيش السباهي: من وظائف السباهية أنهم كانوا يشكلون ما يسمىبالتيمار العسكري وهو نظام يمكن جيش السباهية (الخيالة) من أدارة الأراضي الزراعية(التيمارات) التي تسلم لهم مقابل خدماتهم في الجيش ويقومون أيضا بجمع الضرائب منالفلاحين ولا يتلقون أجورهم من الخزينة العثمانية بل مما يجمعون من الضرائب.والسباهية كانوا أكثر عددا ويتوفرون على امتيازات اجتماعية أحسن من الإنكشارية. فالجيش كان يقوم بأدوار تتمثل في المحافظة على الأرض والاستقرار وقمعالثورات.
3- التجهيزات والمعدات العسكرية العثمانية :
استخدم الجيش العثماني السلاح الناري منذ ظهوره .لكن تلقى هزيمة من طرفالبنادقة سنة 1416 دفع الى التفكير جديا في إنشاء أسطول بحريوتجهيزه تجهيزا محكما من أجل حماية شواطئ الدولة وفرض سيادتها في البحر الأسود والبحرالمتوسط ومواجهة القرصنة ودعم حركة الجهاد البحري ضد المسيحيين .


ثانيا: الدولة والنظم بالمغرب خلال القرنين 15 و16م
1-الوضعية السياسية العامة بالمغرب خلال القرنين 15و16م
تميزالمغرب خلال الحكم الوساطة بالتجزئة والتفكك السياسي إذ لم يعد نفوذ الدولة يتجاوزالقسم الشمالي ما بين واد أم الربيع وطنجة مما أثار قبائل ضدها. هذا بالإضافة إلىالكوارث الطبيعية التي عرفتها المرحلة حيث توالي سنوات الجفاف والمجاعة ثم تفشي داءالطاعون. ومنذ ق 15م شن البرتغاليون هجمة استعمارية على المغرب شملت السواحلالأطلسية والمتوسطية .فاحتلت سبته سنة 1451م من أجل السيطرة على التجارة الدوليةوالمعادن النفيسة واستغلال تجارة السودان . أدى هذا إلى تدهور أوضاع المغرب السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وبالتالي إلى ضعف الدولة الوطاسية العاجزة عن مواجهة البرتغاليين ثم إلى قيام الدولة السعدية. حيث التف السكان بالجنوب حول السعديين الذين ينتسبون لآل البيت النبوي. استقطبوا سكان المناطق الممتدة من تافلالت إلى سوس عبر درعة وذلك بزعامة ألمولاي محمد ومساعدة ابنيه احمد الأعرج ومحمد الشيخ.
من أهم المعارك التي خاضها السعديون نذكر معركة وادي المخازن والتي كانت نتيجة رغبة البرتغاليين خلال حكم / دون سبستيان في توسيع نفوذهم وتحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية وإستراتيجية. وفي المقابل كانت للسعديين قوة عسكرية ورغبة في تحرير البلاد. التقى الفريقان بوادي المخازن فوقعت المعركة سنة 1578م. ومن نتائجها قتل سبستيان والمتوكل .وموت عبد المالك وتولية احمد المنصور الذهبي الحكم من 1978م إلى 1603م. وتحقيق انتصار كان له بعد تاريخي عميق ،وتم وضع حد للأطماع الاستعمارية.
-2الجهازالإداري والعسكري والمالي للدولة المغربية في العهد السعدي
أ‌- أهم المناصب في الإدارة المركزية....................الخطاطة 11 ص 49
ب‌- أهم المناصب في الإدارة الإقليمية....................الخطاطة 12 ص 49
ت‌- موارد بيت المال في عهد احمد المنصور..........الخطاطة 15 ص50
ث‌- الجهاز العسكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــري.


أعد المنصور جيشا نظاميا ذا فرق مرتبة ومتميزة بلباسها وأسلحتها ومهامها ويخضع للتدريبويتلقى أجرته من بيت المال، وقد كان الجيش المغربي في عهد السعديين يتكون من العربوالعجم والأتراك والأندلسيين وعناصر بربرية وجيش مسيحي اعتنق الإسلام بعد أسره. إضافة إلى اعتماد الجيش السعدي على العناصر التركية كما كانت سياسة تقوم على الكثيرمن التنظيمات العسكرية العثمانية. كما طمحالمنصور إلى تكوين إمبراطورية إسلامية غرب إفريقيا تكون قادرة على درء الأخطارالخارجية لاسيما بعد تزايد أطماع العثمانيين والإيبديريين وقد تمكن من ذلك إذ ضمالسودان فتقوت روابطه بالمغرب وجنىت المنصور من ذلك الكثير من الذهب فلقب بالمنصور الذهبي. واعتمد الجيش على الأسلحة النارية كالمدافع واهتم بالأسطول البحري لتعزيز صفوفه بالشواطىوللتحكم في الطرق التجارية

ثالثا: الأوضاع الدينية والاجتماعية في العالم الإسلامي خلال القرنين15 و16م


1-في الإمبراطورية العثمانية : كانتالإمبراطورية العثمانية تجمع بين شعوب متنوعة الأعراف والديانات والثقافات مما فرض عليها ضرورة تبني التسامحالديني - انتشار الديانةالمسيحية الأورتودكسية بعد ضم القسطنطينية .
- المذاهب السائدة في الإمبراطورية هي المذهب السني ممايفسر خلافهم المستمر مع الصفويين الشيعة
- انتشار المذهب الحنفي بشكل كبير داخل الإمبراطورية وتهميشالمذهب المالكي.
- تعدد الطرقالصوفية رغم معارضة فقهاء السنة لها نظر لمساهمتها في إحياء الحماس الديني إبانأول مراحل التوسع العثماني وخاصة فرقة الدراويش. على العموم كانت لدوي المناصبالدينية امتيازات عديدة : إعفاءات من الضرائب، مناصب مهمة أملاك و ضياع . - شكلت الديانة الإسلامية أهمديانة لأغلب السكان وحظي رجال الدين بمكانة هامة
2- في الدولة السعدية
أ- الأوضاع الدينية
لعبت الزوايا دورا كبيرا كمؤسسةدينية اجتماعية : نشر العلم والمعرفة مركز للصلاة والذكر والأدعية تقوم بدور تربويمهم في الأوساط الشعبية ومأوى للمحتاجين وعابري السبيل. كما تعتبر الزاوية الجز وليةمن أهم الزوايا خلال هذه المرحلة وعنها تفرقت أهم الزوايا.
ب- الأوضاع الاجتماعية :
- تنوعت العناصر السكانيةللمغرب خلال عهد السعديين .
+ الأتراك والأوروبيون، عملوا بالجيش.
+ السودانيون : عملوا في القصور والحقول وأوراش البناءومعاصر السكر
+ الأندلسيون : عملوا بالتعليم والطب ووظائف متنوعة، وفي القرى مارسوا الزراعة والغراسة.
انقسمالمغاربة إلى فئتين؛ فئة دوي الامتيازات وقد شملت رجال الحكم،و زعماء القبائل واحتكرت التجارة والصناعة، واستفادت من مجموعة من الامتيازات علىشكل عطاءات وإقطاعات. وفئة عامة شملت الفلاحين الصغار والعمال في الفلاحة، مما أدى إلى تمرد القبائل والسكان نتيجة التفاوت الطبقي الكبير وإثقالهم بالضرائبلاسيما بعد توالي الكوارث الطبيعية مما أدى إلى تضرر هذه الفئة الاجتماعية الصغيرة . كما لعبت المرأة في المجتمع السعدي عدة أدوار سواء على المستوى الفكري والعلميوالاجتماعي.


خاتمة:
أدت التحولات السياسية بالبحر المتوسط خلال القرن 16مإلى تقوية العثمانيين والسعديين للأجهزة الإدارية والعسكرية والحفاظ على الخصوصياتالدينية والاجتماعية لضمان الصمود في وجه المد المسيحي الأيبيري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.spacetimes.yoo7.com
jannane94
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 432
العمر : 24
السٌّمعَة : 0
نقاط التميز : -4
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لكم مني دروس مادة التاريخ ( الجدع المشترك )   الثلاثاء يناير 20, 2009 12:19 pm

مشكور يا أخي الكريم

_________________
لو كان هناكـ مليار شخص يشجع ريال مدريد

فأنــا واحــدة منهم..

ولو كان هناك مشجع وحيد للريال ..فهو أنــا ..

وإن لم يعد للريال مشجعين فاعلم بأني قد مــــــــتـــ..

ستبقى عشقي الابدي ياالملكي..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.spacetimes.on.ma
 
لكم مني دروس مادة التاريخ ( الجدع المشترك )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها :: شؤون تربوية :: تلاميذ وأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي-
انتقل الى: