منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها

معلومات عنكأهلا بـــك يـــــــــــــا {زائر} في منتديات سباس تايمز.¤ آخر زيارة لك ¤ لديك 6 مشاركة.

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زمن المفاتن و الشهوات و الطريق إلى النجاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفقير إلى رحمة ربه
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 530
العمر : 26
السٌّمعَة : 15
نقاط التميز : 111
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: زمن المفاتن و الشهوات و الطريق إلى النجاة   الثلاثاء يونيو 02, 2009 2:30 am


















---------المرجو من الأعضاء الكرام قراءة الموضوع بكامله نظرا لأهميته البالغة-----------



الحمد لله، نحمده تعالى حمدا يليق بجلال وجهه و عظيم سلطانه،
الحمد لله الذي وسع نوره السماوات و الأرض وما بينهما
الحمد لله الذي لا يبلغ الواصفون كنه عظمته،
الحمد لله الذي خلق السماوات و الأرض و جعل الظلمات و النور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و لعظيم سلطانك
اللهم نور بالقرآن قلوبنا و ارزقنا تلاوته أناء الليل و أطراف النهار
وصل اللهم و سلم على أشرف المرسلين محمد خير خلقك في العالمين

أما بعد

فإننا نعيش في زمن المعاصي و الفتن، زمن توقعه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فشبه المتشبت بدينه في هذا الزمن كالقابض بيديه على الجمر، كم نرى يوميا من أعراض تفتك و من كلمات قبيحة تنطق، ومن معاص ترتكب أمامنا و فتن تظل أغلب شبابنا
ألم تروا كيف أصبحت فتياتنا اليوم ؟ ألم تروا كيف يلبسن و يتبرجن ؟؟
في الشوارع و الأزقة و حتى في المدرسة المكان الذي يفترض أن يربي أطفالنا و شبابنا على القيم الخيرة
أين الآباء ؟؟ أين الأمهات ؟؟ أهملوا أبنائهم و تركوهم في الغي و الضلالات
فلا أكاد أرى في مدينتي على الأقل أصنافا و أنواعا من التبرج من الملابس الضيقة و القصيرة و الماكياج و الموضة و الإعتناء بالشعر
و إظهار المفاتن و العري
ألم تستحي هؤلاء الذي قال فيهن رسول الله صلى الله عليه و سلم "مائلات مميلات " و بشرهن بعذاب ما بعده عذاب
فلا يكاد يخلى الطريق ولا الشارع من هذة الفتن الخطيرة
و زاد الطين بلة هذة الإمتحانات التي يتخذها بعض الشباب حجة لإصطحاب البنات إلى الحديقة تحت ذريعة المراجعة و الدراسة و تقام الحلقات و تعزف الطبول و المعازف و يرقص على ألحانها و يعلم جيدا ما أقول كل شخص يسكن مديني
فلا حول و لا قوة إلا بالله
أين الآباء ؟؟ أين الأمهات ؟؟
أمرنا الله تعالى و رسوله صلى الله عليه و سلم بغض البصر و اتبعنا رسول الله
لكني و الله العظيم أجد صعوبة في ذلك فكلما أزحت ناظري عن الفتنة إلا و سقط نظري على فتنة أشد و أخبث
و يشجعهن في ذلك الكلمات الطيبة التي ينهال الشباب عليهن بها و يرين أنهن قد نلن إعجاب الشباب و يزيد ذلك في الخزي و الضلال
و لو كن يكتفين بأنفسهن لكان على الأقل أرحم لهن لكنهن يظللن فتيات إخرى فيقتدين بهن
أليس ما يفعلنه ذنبا و بهتانا مبينا ؟؟
ألم يخفن يوما تتقلب فيه الأبصار ؟؟ يوما كان مقداره خمسين ألف سنة ، حتى يجدن دخول النار أهون عليهن من حساب الله تعالى
ما موقفكن ؟؟
كل نظرة تنظر إليك و أنت متبرجة عليك بسيئة و من نظر إليك بسيئة إلا في المرة الأولى (على الذي ينظر يعني الشاب) لكن البنت لها دائما نصيبها
فكم من الذنوب تجمعين في اليوم (عدد النظرات) هذا إذا كنت تصلين و تقيمين شعائر الله ( ما أشك فيه)
تركيبة تشتري تذكرة من الدرجة الأولى إلى جهنم و العياذ بالله
فما أقول اليوم هو حجابك أخت المسلمة
حجابك مفتاح نجاحك
و أنت أخي المسلم غض بصرك عن الحرام فوالذي نفسي بيده لأجرك محسوب على الله و بشرك الله تعالى بأجمل و أنقى الحور العين يوم القيامة
أزواج مطهرة لن تقف في جمالها جمال نساء العالم مجتمعات
و يا أخت المحتجبة أبشري بفضل الله عز وجل
فكل نظرة تنظر إليك و أنت متحجبة لك بحسنة و الحسنة بعشر أمثالها و أحسبي الكم الهائل من الحسنات التي تجمع لك و أنت لا تدرين
حافظي على حجابك و حافظ أخي المسلم على غض بصرك فبهما تبرأ الذمم
و حافظوا على الصلاة فهي تنهى على الفحشاء و المنكر و البغي
أتمنى أن أكون قد وصلت الرسالة
و الحمد لله رب العالمين

اللهم أصلح شبابنا و شاباتنا ، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا و أصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا و أصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا و اجعل الحياة زيادة لنا في كل خير و اجعل الموت راحة لنا من كل شر و ارحمنا و اهدنا إلى صراطك المستقيم
سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الإسلام
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 615
العمر : 31
السٌّمعَة : 4
نقاط التميز : 173
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: زمن المفاتن و الشهوات و الطريق إلى النجاة   الثلاثاء يونيو 02, 2009 7:47 am

موضوع رائع من الدرجة الأولى

لكن لدي ملا حظة أخي العزيز. في أيامنا هذه -حياتنا اليومية- أصبحت البنت المتحجبة مثل البنت المتبرجة... ستقولون كيف ذلك ::متعصب:: ؟ وبعضكم سيصفني :]stupid[: ...
لكن سأشرح لكم الموقف... أصبحت الفتيات الخارجات عن طاعة الله واللواتي لم يهديهن الله سبحانه وتعالى يتخذن الحجاب كمظهر من مظاهر التقوى-كما يدعين أمام الجمهور- وأنهن صالحات... لكن أنا أقول :lllaaaaa]]]]]{ ثم لا ثم لا.... فهؤلاء اللواتي يفعلن ذلك لهم أعظم وأكبر السيئات ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم... فمن أوائلها أنهن منافقات :sfsqf: لأنهن يدعين الإيمان.... ثانيا أنهن يحللن ما حرم الله ويرحفن ما أحله(أي أنهن يتخذن الحجاب على أساس الستر).... ثالثا أنهن جعلوا الشباب لا يقومون بالتفرقة بين المتحجبة والمتبرجة ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا.... ولأذكرنكم أنها من علامات الساعة...

اللهم إنا نعوذ بك من الغم والهم ونعوذ بك من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا اللهم احمنا من خطط الشياطين ومن الشهوات إلى يوم نرجع إليك يا رب العالمين

وشكرا

_________________
لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله---عارٌ عليك إذا فعلت عظيم
ابدأ بنفسك وانهها عن غيها---فإذا انتهت عنه فأنت حكيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.spacetimes.yoo7.com
الفقير إلى رحمة ربه
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 530
العمر : 26
السٌّمعَة : 15
نقاط التميز : 111
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: زمن المفاتن و الشهوات و الطريق إلى النجاة   الثلاثاء يونيو 02, 2009 8:07 am


ما تقوله صحيح و هو فعلا مشهود لكن على الأقل الحجاب يضمن للفتاة أمنها و يحميها ربها لأنها أخذت بالأسباب
لكن ما تقوله ينطبق على فئة معينة ، فهناك بالمقابل التقيات النقيات الاتي يحفظن أنفسهن
لا تقلق فأنا أعرف العديد بنفس المواصفات التي ذكرتها و ملاحظتك في محلها
لكن بعض البنات سيتخذنها حجة
إذا بقينا على ما نحن عليه مشكلة لكن إذا تحجبنا تصبح كارثة
لكن لا ثم لا
لأن الله تعالى إذا هداك و احتجبت فسر حجابك بينك و بين ربك و لا تأبهي لقول أي بشر
لأنك إذا كنت مخلصة لله فلا تخشي لومة لائم


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زمن المفاتن و الشهوات و الطريق إلى النجاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها :: ديننا الحنيف الإسلام :: مواضيع دينية على مذهب أهل السنة والجماعة-
انتقل الى: