منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها

معلومات عنكأهلا بـــك يـــــــــــــا {زائر} في منتديات سباس تايمز.¤ آخر زيارة لك ¤ لديك 6 مشاركة.

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحمك الله يا أبى**قصته بإختصار حقيقة لاخيال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassine isslam
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 231
العمر : 35
السٌّمعَة : 6
نقاط التميز : 381
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

مُساهمةموضوع: رحمك الله يا أبى**قصته بإختصار حقيقة لاخيال   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 7:23 am


[size=21](((**رحمك الله يا أبى**قصته بإختصار حقيقة لاخيال** )))


الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عبادة الذين إصطفى وبعد :_





إخوتى والله لا أدرى كيف أبدأ وبماأبدأ؟!!



يا الله ...



لا أدرى أبدموع الحزن أسطّر كلماتى أم بدموع الفرح؟؟!



ولكن أسأل الله التيسير إخوتى هذة وفاة أبى رحمة الله بإختصار



بدأ البلاء بمرض أبى منذ فترة طويلة بالقلب وبدأ الأمر يشتد



يا الله ..بدأنا فى إشتداد البلاء ولكن لكم كنت صبورا ياأبى !!



ثم الإصابة بأشياء فى الطحال ..ثم الكبد يا الله



ثم جاءت الصدمة بسرطان الكبد ولكن وربى إخوتى لم أرى مثل هذا



فلكم كنت يا أبى لا أقول صابرا ولكن الأعجب أنك كنت راضيا



وبدأت الأمور بتدهور شديد جدا وإزداد البلاء ولكن ..!!



كان أبى مصمم الذهاب للمسجد حتى صلاة الفجر مع منع الأطباء



ولكن أنا كنت أوافقه على ذلك ثم اشتد الأمر وبدأت مراحل



شديدة جدا فى البلاء بدأنا منذ حوالى سبعة أشهر فى الذهاب للمستشفى



فترة ثم العودة للمنزل ثم الذهاب مرة اخرى ثم العودة يا الله



حتى أنى أذكر أنى أصبحت أعتبر نفسى وكذلك الناس



أنى لست غريبا بالمستشفى من كثرة التردد عليهاثم إشتد الأمر



ولكن الغريب زيادة تعلّق أبى بالله جدا فى هذه الفترة ثم بدأ المشوار الجديد



فترات الغيبوبة الكبدية التى بدأت تأتى فترة وتذهب ووالله كانت من أصعب



الفترات يا الله والله أبكى على صبر بل ورضا لم أرى مثله



إخوتى وجاء الوقت لأقول سبب كتابتى للموضوع فهى رسالة

إلى قلبى الذى قسى وإلى من أحببتهم فى الله إلى كل أخ وأخت لقد كان أبى


دائما مداوما على ذكر الله عز وجل والصلاوات وقيام الليل فى الفترة الأخيرة



وحينما بدأت مراحل الغيبوبات من أعجب ما رأت عينى وربى



كان أبى دائما وهو فى الغيبوبة يقول إما قرآن وإما أذكار وفى الفترة الأخيرة



مما قاله أبى فى أشد الغيبوبات بالحرف كان يقول رضيت بالله ربا وبالإسلام



دينا وبمحمد نبيا محمد حق والرسل حق والملائكة حق



وكان يقول لله الأمر من قبل ومن بعد ومن أشد ماأبكانى ما قاله فى الغيبوبة



قبل الاخيرة كان يقول الحمد لله الذى متعنى بالنظر إلى وجهه الكريم ورؤية



رسوله يا الله والله أنا كنت أقول أنى فى غيبوبة وليس أبى وفى الفترةالأخيرة



كان دائما يقول هو انا هصلى أيه أقوله صلاة كذا ثم يصلى وهو فى غيبوبة



سبحان الملك ثم جاءت الفترة الأخيرة بدأ من يوم 28 رمضان صمم أبى أن



نخرج أموال كثيرة جدا وكان قبل الفطار بساعة قلت يا أبى الوقت لايسمح



قال لا وصمم جدا وسبحان من يسر لنا توزيعهاثم صمم أن نأتى بالكفن



يا الله ثم أخذ يوصيناوقال لى أنا هموت يوم الجمعة وكنت قد ذكرت له من



ستة أشهرحديث النبى أن من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة آمن فتنة القبر



فتمنى ذلك ومن يومها وبعدها اتينابالفعل بالكفن ثم إنتقلنا يومها إلى



المستشفى مساءا وبدأت قصة اخرى هناك فى غرفة 409 قسم الباطنة طنطا



كان أبى يسطّر قصة النهاية المشرقه نعم لقد كانت مشرقة


يا الله بدأ الأمر يشتد جدا فلا ينام يمينا


أو يسارا أو أى شىء كان يقطع قلبى ورب الكعبة ولا أملك شىء ولكن



كنا دائمانسمع انا وهو شيخى الحبيب محمد حسان وخاصة حلقات البلاء



وكان يحبة جدا ولما لا فقد تربيت على يديه وتعلمت منه كيف يكون البرّ بأبى

وكان دائما يطلب القرآن واذكر أننا لما نزلنا لغرفة العناية المركزة تضايق جدا


علىّ وقال أين القرآن فأتينا له براديو صغير بعد إستئذان الممرضة وألهمنى ربى



أن إتبعت معه تبادل وتنوع الأذكار من ورقة شيخى الحبيب د/حازم شومان



ورقة(( كنوز )) منذ فترة طويلة كنا ننوع منها أقول له نقول دلوقتى كذا نقول ثم نبدل



ومن أعجب ما حدث تركتة يوما مساء على ذكر

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



ونزلت لشراء عشاء لى من جانب المستشفى ورجعت ورب الكعبة


وجدت الغرفة بأكملها تقول هذا الذكر قلت له


مبتسما سبحان الملك أنت كمان شغال فى الدعوة وأذكر أنه

مرة فاق من الغيبوبة ثم قال لى قل سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم ثم

دخل فى الغيبوبة مرة أخرى يا الله وقبل نزول العناية



طلب منى أن أطلب من د/عبدالرحمن الصاوى أن يدعوا له فلقد كان يحبه



جدا ولما أخبرته أنى احاول أرتب زيارة مع الشيخ له لم يصدق فرحاولكن



قدّر الله كان شيخنا الحبيب على سفرللسعودية ولم اخبر أبى حتى لا يصدم



ثم نزلناإلى العناية وبدأ الأمر يشتد وكلما دخلت يقول هو إحنا هنصلى أيه



وفى يوم صليت الفجر وقلت له تصلى الفجر ؟ قال لى وهو فى الغيبوبة وفين



الركعتين اللى خيرمن الدنيا وما فيها ؟؟ يا الله والله إن العين لتبكى !!



أبكى على حالى أنا كم ضيعت ؟؟!!!


وفى العناية بدأ الإشتداد ثم كان أخر أمر معى كنت أظبط له جلبابة فقبّل يدى


دون أن أنتبة له فقلت سبحان الله وقبلت رأسة وكعادتة رفض أن أقبل يده



وكان أخركلمة لى قال لى ربنا يصلح لك الحال ويجعلك من الصالحين روح



نام شوية ياله أمشى وللعلم كان يصلى التهجد وهو فى الغيبوبة طبعاالصلاة



ليست كاملة ولكن هو كان يقول ذلك ولكن ليس على المريض حرج ثم



جاء يوم الجمعة الماضية 13 شوال 2_10 ذهبت لصلاة الجمعة وكان



خطيب الجمعة فى الغربية طنطا شيخنا الحبيب محمد حسان

وتأخرت فى عودتى لحين خروج شيخنا الحبيب ثم ذهبت مسرعا

للمستشفى ومنعونى من الزيارة فى العناية وبعدها صممت ولكن سبحان الملك


كل شىء بقدر دخل قبلى حما اختى وكان اخر كلمات أبى له هو انا هصلى



أيه قاله إحناصلينا الجمعة انوى انت الظهر فقال أبى الظهر ؟؟ وكأنه يستغرب



فقاله أيوه الظهر قاله يعنى أصلى قاله آه ثم دخل مرة أخرى فى الغيبوبه وقدر



الله تأخيرى فى الدخول لكم كنت احبك يا أبى فدخلت حوالى الخامسة إلا

عشرة وحينها علمت الحقيقة


التى كنت غافلا عنها ولطالما غفل عنا الكثير نعم إخوتى نحن نقرأ فقط



أما أن ترى بعينك فشىء آخر نعم وجدتها السكرات يا الله والله لا أستطيع



أن أنسى هذا المنظر فقلت أبى كنا نبدل فى الأذكار ولكن جاء وقت ذكر



لاإله إلا الله فلم يجيبنى فأخذت أقول أنا لاإله إلا الله كثيرا وكان ينام على



السنّة على الجانب الأيمن وحينها قلت ياربى يسر الأمر قبل المغرب حتى



تكون الوفاة يوم الجمعة وماهى إلادقائق فتبسم بطريقة غير واضحة وقال



دون أن ينطق بشكل ملحوظ قال لاإله إلا الله فدخلت أمى قلت لهالا



تتكلمى إلا بلاإله إلا الله فقالت لا إله إلا الله فقال لها لا إله إلا الله وكانت



الخامسة مساءا فوصلت إلى باب غرفة العناية ثم كانت المصيبة كما سماها الله


فى كتابه و مات أبى ولكن أيقظ [b]الكثير من ورائة




.يوم الجمعة كما تمنى ثم كان الاعجب فالأعجب التيسير فى كل



شىء فى النقل وكل شىء واخبرت د/عبدالرحمن فور علمى بوصوله فدعا له كما تمنى

ثم جاءت لحظة السعادة نعم لحظة الغسل فلم أرى مثل هذا رأيت انا



ومشايخنا ريشة نغسلها إى وربى يمين يمين يسار يسار وكان نظيف جدا وإنتهينا



بسرعة جدا وكانت لحظة الإبتسامة انفتح الفم ونحن فى النهاية ثم تبسم تبسم



ملحوظ جدا يا الله وكان كل شىء على السنّة بفضل الله وقد أوصى أن



يخلو أى شىء من البدع ثم انتهينا وكان المشهد العجيب الكبير من الجمع



المبارك وبعد ان صليت الجنازة وجاءت لحظة الدفن حدث ما هو اغرب فحين



النزول للقبر إنفك الكفن تدريجيا دون ان نلمسه قلت سبحان الله وكأنه



يستعجلنا وكان جسده طريا جدا جدا مع أننا إنتظرنا قبل الدفن 18 ساعة



واليوم التالى للدفن كان زوج أختى قد إعتمر له يا الله ....



كانت آخر وصاياه لى القرآن القرآن ولاتنس الذهاب للعمرة بعد إلغاء



القانون الجديد فكانوا قد منعونى من السفر وقد حزن جدا يا الله



فسبحان الملك ياالله لست ادرى أظن ان البكاء يكون على مثلى أنا وعلى



حالى انا أليس كذلك *** رحمك الله يا أبى***



رحمك الله يا أبى والله هذا بإختصار وأسأل الله أن يتقبله فى الصالحين



وأن يجمعه مع النبى محمد صلى الله عليهوسلم فى اعلى جنات الخلد



وأطلب منكم الدعاء له وأسأل الله أن يرزقنا وإياكم حسن الخاتمة



فمن عاش على شىء مات عليه

وجزاكم الله خيرا

أحبكم فى الله





للإستماع للقصة

حلقة بعنوان ** فصبرٌ جميل **

لفضيلة الشيخ : أحمد جلال _حفظه الله _


بســـــــــم الله

*************

رحمك الله يا أبي ( قصة حقيقية مؤثرة جداً ) _مقطع دعوى_
[/b]
[/size]

_________________
__________________

قال يحي بن معاذ:
ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة
إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه.
الزهد والرقائق (ص114)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحمك الله يا أبى**قصته بإختصار حقيقة لاخيال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها :: ديننا الحنيف الإسلام :: القصص و الطــرائف الهـــادفة و البنـــاءة-
انتقل الى: