منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها

معلومات عنكأهلا بـــك يـــــــــــــا {زائر} في منتديات سباس تايمز.¤ آخر زيارة لك ¤ لديك 6 مشاركة.

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا ...؟ ألــم تقــرؤوا الرسالــة ...؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassine isslam
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 231
العمر : 35
السٌّمعَة : 6
نقاط التميز : 381
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

مُساهمةموضوع: لماذا ...؟ ألــم تقــرؤوا الرسالــة ...؟   الأربعاء يونيو 29, 2011 2:53 am


الســـلام عليكــم و رحمــة الله و بركاتـــه


( قرأت هذه القصة في منتديات حامل المسك ، وحتى تعم الفائدة إن شاء الله ، أحببت أن أنقلها هنا )

يقول كاتب القصة :










فتحتُ الدرج
لأبحث عن قلم فلم أجده.. وهممت بأغلاق الدرج ولكن لفت انتباهى قصة مكتوبة
فى ورقة جريدة قديمة داخل المكتب.. فأخذت أقرأها







سافر أب الى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة.. سافر سعيا وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام



ارسل الأب رسالته الاولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرؤا ما بها بل أخذ كل واحد
منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب.. وتأملوا الظرف من
الخارج ثم وضعوا الرسالة فى علبة قطيفة.. وكانوا يخرجونها من حين لآخر
لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية.. وهكذا فعلوا مع كل رسالة ارسلها
ابوهم







ومضت السنون


وعاد الاب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟


قال الابن : لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت


قال الاب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الاولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال


قال الابن: لا.. فسأله أبوه واين اخوك؟؟


قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم


تعجب الاب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التى طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتى إليّ


رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل: لاحول ولا قوة إلا بالله.. واين اختك؟


قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذى ارسلتْ تستشيرك في زواجها منه وهى تعيسة معه أشد تعاسة


فقال الاب ثائرا : ألم تقرأ هي الآخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج


قال الابن: لا لقد أحتفظنا بتلك الرسائل فى هذه العلبة القطيفة.. دائما نجملها ونقبلها, ولكنا لم نقرأها







تفكرت فى شأن تلك الأسرة وكيف تشتت شملها وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل
الاب اليها ولم تنتفع بها, بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل
بما فيها



ثم نظرت إلى المصحف.. الى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب


ياويحـــي ..




إننى اعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الابناء رسائل أبيهم


إنني أغلق المصحف واضعه فى مكتبي ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه وهو منهاج حياتي كلها


فاستغفرت ربي واخرجت المصحف.. وعزمت على ان لا أهجره ابداً






























_________________
__________________

قال يحي بن معاذ:
ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة
إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه.
الزهد والرقائق (ص114)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yassine isslam
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 231
العمر : 35
السٌّمعَة : 6
نقاط التميز : 381
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: لماذا ...؟ ألــم تقــرؤوا الرسالــة ...؟   الأربعاء يونيو 29, 2011 2:55 am

فــائـــدة ‏:‏ أنـــواع هجــر القــرآن والحــرج منـه


{ وقال
الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا
‏} ‏(‏سورة الفرقان، الآية
30‏.‏‏





هجـــر القـــرآن أنـــواع


أحدها‏:‏ هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه‏.‏


والثاني‏:‏ هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وإن قرأه وآمن به‏.‏


والثالث‏:‏ هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد أنه لا يفيد اليقين وأن أدلته لفظية لا تحصل العلم‏.‏


والرابع‏:‏ هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه‏.‏


والخامس‏:‏ هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها،
فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به، وكل هذا داخل في قوله‏:‏‏ { وقال
الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا
‏} ‏(‏سورة الفرقان، الآية
30‏.‏‏)‏‏.‏ وإن كان بعض الهجر أهون من بعض‏.‏






وكذلك الحرج الذي في الصدور منه، فإنه تارة يكون حرجا من إنزاله وكونه حقا من عند الله‏.‏

وتارة يكون من جهة التكلم به أو كونه مخلوقا من بعض مخلوقاته ألهم غيره إن تكلم به.


وتارة يكون من جهة كفايته وعدمها وأنه لا يكفي العباد، بل هم محتاجون معه إلى المعقولات والأقيسة أو الآراء أو السياسات‏.‏


وتارة يكون من جهة دلالته وما أريد به حقائقه المفهومة منه عند الخطاب، أو
أريد به تأويلها وإخراجها عن حقائقها إلى تأويلات مستكرهة مشتركة‏.‏


وتارة يكون من جهة كون تلك الحقائق وإن كانت مرادة، فهي ثابتة في نفس الأمر أو أوهم أنها مرادة لضرب من المصلحة‏.‏




فكل هؤلاء في صدورهم حرج من القرآن، وهم يعلمون ذلك من نفوسهم ويجدونه في صدورهم‏.‏

ولا تجد مبتدعا في دينه قط إلا وفي قلبه حرج من الآيات التي تخالف بدعته
كما أنك لا تجد ظالما فاجرا إلا وفي صدره حرج من الآيات التي تحول بينه
وبين إرادته‏.


‏ فتدبر هذا المعنى ثم ارض لنفسك بما تشاء‏.‏



من كتاب الفوائد لأبن القيم الجوزية رحمه الله .


نقله أبوعبيدة الهواري الشرقاوي غفر الله له ولوالديه ولجميع المسلمين .


السلام عليكم ورحمة الله

_________________
__________________

قال يحي بن معاذ:
ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة
إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه.
الزهد والرقائق (ص114)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا ...؟ ألــم تقــرؤوا الرسالــة ...؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ¤ سباس تايمز ¤ تـــفــتـــح لـكــــــــم أبوابــها :: ديننا الحنيف الإسلام :: القصص و الطــرائف الهـــادفة و البنـــاءة-
انتقل الى: